خدمات

يا وزير التعليم.. ليه تدفع أكتر.. لما ممكن تدفع أقل!!

الأربعاء 20/سبتمبر/2017 - 02:37 م
 
منذ تولى الدكتور طارق شوقي مسئولية حقيبة التعليم في فبراير الماضي وهو يصرح بان هناك نظام تعليم جديد سيطبق على مرحلة رياض الاطفال فى ربوع مصر، وان هذا النظام وفق قوله سيغير مجرى التعليم المصري فضلا عن نسف النظام القديم بالكامل.. 

أنا اتفق تماما مع الدكتور الوزير في كل ما قاله.. ولكن ومن مبدأ اننا لا نملك رفاهية الوقت.. فكل دول العالم تقوم بتطبيق تجارب دول اخرى ناجحة في مجال معين.. ولكن يجب ان تكون تجربة استطلاعية على منطقة معينة او عدة مدارس حتى يتم تقييم التجربة قبل تعميمها.. وان كتب الله لها النجاح تعمم بكل تأكيد.. وان لا قدر الله حدث عكس ذلك.. لن يحدث تدمير للمنظومة التعليمية القائمة منذ عشرات السنين.. 

لم اتطرق فى حديثي عن نظام الثانوية العامة الجديد واعلان الدكتور الوزير الاستعانة بجامعة " كامبريدج" مرة اخرى بعد الاستعانة بها من قبل فى وضع نظام تعليم مدارس النيل –في وضع النظام الجديد للثانوية العامة على حد قوله – فبالرغم من ان جامعة " كامبردج"  هي من وضعت نظام مدارس النيل فى مصر وقد نجحت  نجاح منقطع النظير فى مرحلتيه الابتدائية والاعدادية حتى وصل الامر باتجاه الحكومة فى التوسع فى التجربة ، فضلا عن ان جامعة " كامبريدج "  ملزمة على وضع نظام ثانوية عامة جديد لمدارس النيل وفقا للبروتوكول المعد سابقا وتم دفع ملايين الجنيهات مقابل هذا التعاون –  ولكن أصابتني الدهشة عندما قرات ان معالى الدكتور الوزير ينتوى عقد بروتوكول جديد مع جامعة كامبريدج لوضع نظام الثانوية العامة الجديد رغم ان  بروتوكول مدارس النيل يعطى الحق للحكومة المصرية الاستعانة بتجربة مدارس النيل فى المدارس الحكومية بالمجان ..وهنا يأتي اول سؤال : يا معالى الوزير ليه تدفع اكتر لما ممكن  تدفع أقل!!

ولكن حديثي اليوم عن نظام التعليم الجديد الذى سيطبق على مرحلة رياض الاطفال والذى يتم الاعلان عنه منذ تولى الدكتور الوزير المسئولية ولم نعلم اى تفاصيل عنه حتى الان من منطلق " دارى على شمعتك "  ..فتوفيرا للجهد والمال والسفر للخارج مرات عديدة فى ...فلدينا تجربة "البكالوريا الدولية " والتي بدأت فى 2014 فى عهد الاستاذ الدكتور محمود ابوالنصر وزير التعليم الأسبق بمدرستين  واحدة بالشيخ زايد والاخرى المعراج فى المعادي والتي تم اعتمادهم دوليا منذ ايام كأول مدرستين حكومتين فى الشرق الاوسط يتم اعتمادهم دوليا 

باختصار هذه التجربة بها تحقيق كل رؤية الدولة 2030 حيث ان التجربة ترتكز على اعداد متعلمين مصريين  ذوى عقلية دولية يسهمون فى خلق عالم افضل واكثر سلما وترتكز ايضا على اخراج منتج " متساءل –مطلع- مفكر – متواصل –مبدع – متوازن –ذو مبادئ" وترتكز الدراسة على البحث والتساؤل والعمل والتأمل  والتعددية اللغوية والانخراط العالمي ، هذا البرنامج الذى يبدا من برامج رياض الاطفال والمرحلة الابتدائية ثم برنامج السنوات المتوسطة ثم برنامج الدبلوما  منتهيا ببرنامج الشهادة المهنية

في وجهة نظري هذه التجربة تعتبر أول تجربة مصرية بجودة عالمية لانها تطبق مناهج البكالوريا الدولية باللغة العربية فى مصر مع ترسيخ الانتماء والهوية المصرية لدى الطلاب في إطار مواكبة لكل التطورات العالمية، والحرص على الاستعانة بكل ما هو جديد لتطوير العملية التعليمية، مع الحفاظ على الهوية المصرية وعدم المساس بها. خاصة ان التجربة تطبق برامج البكالوريا الدولية باللغة العربية للبرنامج الابتدائي والإعدادي، وباللغة الإنجليزية والفرنسية أو الإسبانية للثانوي، ويتم تدريس مناهج اللغة العربية والتربية الدينية والدراسات الاجتماعية لوزارة التربية والتعليم فيها، ويدخل الطلبة الشهادات الابتدائية والإعدادية والثانوية في هذه المواد، كما هو الحال في المدارس ذات المناهج الخاصة.. ويتم إتباع نظام مدرس الفصل في جميع السنوات الدراسية وحتى الصف الخامس الابتدائي.

كل ما سبق لا يكلف الدولة اى اعباء اضافية ،  فضلا انه تعليم بتجربة مصرية خالصة وبجودة عالمية ، وهنا يولد امل جديد اننا من الممكن ان يكون لدينا خريج يفكر ويبدع ويبتكر بدون تكلفة ميزانية الدولة اعباء مالية  وبدون المخاطرة بتجارب وافكار لا نعلم نتائجها و قد تدخلنا الى طريق مظلم لا نعلم نهايته .. وهنا اعيد طرح السؤال مرة اخرى يا معالى الوزير ليه تدفع اكتر لما ممكن تدفع اقل او ما تدفعش خالص !!
Tarek_yas64@yahoo.com

تعليقات Facebook