buc

خدمات

نداء إلى الرئيس

الخميس 21/سبتمبر/2017 - 05:00 م
 
قبل البدء فى عرض الموضوع أقول للجميع "كل عام وانتم بخير وعام هجرى جديد وسعيد ان شاء الله ". 
أولا :- أتمنى انشاء "الهيئة الهندسية للقوات المسلحة للاعمال الهندسية المدنية" لتكون كافة الانشاءات الحكومية تحت عناية ورقابة القوات المسلحة وخاصة انشاءات وزارات التعليم والنقل والاسكان . نحن فى الطريق الى التعافى الاقتصادى وهذا التعافى أساسه البنية التحتية التى يجب الحفاظ عليها ولا يوجد أفضل من الهيئة الهندسية التى قادت النهضة الانشائية بجدارة وامتياز مع حل هيئة الأبنية التعليمية وتوزيع مسئوليها على جهات أخرى حسب التخصصات . هذا رأى أتمنى قبوله . أما الأسباب فهى كثيرة لكن يصعب شرحها ع العام. نجاح تلك الفكرة سيقضى على مشكلات كثيرة .
ثانيا :- أتمنى صدور قرار بوقف قرار أكاديمية المعلم بتدريب 520 ألف معلم للترقى الى الوظائف الاعلى فى الكادر حرصا على استقرار الدراسة ( التدريبات ستبدأ منتصف اكتوبر تقريبا ) ف المعلمون يصرخون من سوء تخطيط مواعيد التدريب . المعلمون ليس لديهم اى ارتباطات فى يونيو ويوليو وأغسطس وسبتمبر(خاصة معلمى المرحلة الابتدائية ) ومع ذلك لم يتم تدريبهم اثناء فترات توقف الدراسة بل تم اختيار مواعيد التدريبات اثناء العام الدراسى فكيف تستقر الدراسة وخاصة أن بعض الاماكن بها عجز شديد فمن سيقوم بالعمل . خاصة مع مفاجأة جديدة أخرى من نائب وزير التعليم للتعليم الفنى بتدريب 100الف معلم اخرين بالتعليم الفنى بالاضافة الى التدريبات المتنوعه التى يقوم بها قطاع التطوير التكنولوجى بالوزارة فى مختلف المديريات . لذا يجب وقف كافة أشكال التدريبات والترقى وفقا لأسس جديدة بعيدا عن تعطيل وقت المعلم والطالب والعملية التعليمية كلها . هم ليه المسئولين عن التدريب بيفتكروا التدريبات أثناء وقت الدراسة فى ظل قناعة كبيرة لدى كثير من المعلمين بعدم جدوى التدريبات . 
وأتوجه للسيد الدكتور وزير التعليم بسؤالين هامين :
1- ما دور ادارة التخطيط بالوزارة فى حل ازمة قبول واحد ونصف مليون طفل على الاقل بالصف الأول الابتدائى سنويا بعيدا عن فكرة رفع كثافات الفصول .؟ و هل تستطيع الوزارة اعادة استخدام بعض الفصول الحالية لتوفير عبء انشاءات جديدة  ؟
2- ما دور الوزارة لتشجيع الاستثمارات الخاصة فى التعليم بعيدا عن المشاركة مع القطاع الخاص ؟
إجابة هذين السؤالين ستوفر مليارات . وأعتذر لو أخطأت التعبير .

تعليقات Facebook