خدمات

السيناريو الوحيد لفوز مصر بانتخابات اليونيسكو

الثلاثاء 10/أكتوبر/2017 - 11:47 م
 

 الى أصدقائي وزملائي الاعزاء ... تمنيت ان أوضح لحضراتكم خطوات ومراحل انتخابات منظمة اليونيسكو بطريقة مبسطة والتي تشارك فيها صر الان بالمرشح المصري السفيرة مشيرة خطاب ... اللهم اكتب لها ولمصر التوفيق بأذن الله

فبكل بساطه تجرى هذه الانتخابات الان فى فرنسا ..أولا: عدد الدول الاعضاء " لمنظمة اليونيسكو 58 دولة " وان الدول السبعة المتنافسة على منصب مدير عام اليونيسكو هى( مصر - فرنسا – لبنان- قطر- الصين- أذربيجان- فيتنام ) ..وهذا بعد انسحاب العراق لصالح مصر ..فتبقى 7 دول فانسحبت ايضا اليوم أذربيجان فتبقى 6 دول وهم " مصر وفرنسا وقطر والصين ولبنان وفيتنام "..

ستتم الانتخابات والتصويت على 5 مراحل ..اى دولة تحصل على عدد 30 صوت فما اكثر فى أي جولة من الجولات الخمس اعتبارا من الجولة الاولى وحتى الخامسة .. تصبح فائزة بالمنصب ..وان لم تحصل أيا من الدول المتقدمة على 30 صوت فاكثر في أي جولة ..يدخلون المرحلة الثانية ثم الثالثة ثم الرابعة ..وان انتهت المرحلة الرابعة للانتخابات بدون حصول اى دولة على عدد 30 صوت فاكثر فى المراحل الأربعة السابقة ..تصبح المرحلة الخامسة والاخيرة هى الفيصل النهائي بين اعلى دولتين في الاصوات التي حصلوا عليها في المرحلة الرابعة ..على ان تكون المرحلة الخامسة هى المرحلة الاخير ومن يحصل فيها من كلا الدولتين على اصوات اكثر يفوز بمنصب "مدير اليونيسكو" .

السيناريو الوحيد لفوز مصر الان في ذكاء الحكومة المصرية متمثلة في "الخارجية المصرية " فعليها التحرك وبسرعة لإقناع دولة "لبنان" الشقيقة بالانسحاب فورا لصالح مصر ، ايضا دول " فيتنام والصين" دول صديقة وليس لهم أي امل في الفوز فعلى الحكومة المصرية ايضا ان تسعى لتقنع هذه الدول بالانسحاب لصالح مصر ...فالان نحن امام تحدى كبير وشرط حاكم وهو حصد اصوات 30 صوتا ..ولو حدث انسحاب لبنان والصين وفيتنام سنضمن على الاقل 25 صوتا في المرحلة القادمة

انتهت المرحلة الاولى امس وانتهت المرحلة الثانية اليوم ولم يحصد اى من الدول الستة المتنافسة على الحد الادنى لأصوات الفوز ..نحن فى انتظار المرحلة الثالثة باذن الله تعالى علما بان هناك الاعيب واتفاقيات سرية غير اخلاقية من احدى الدول "قطر" تتم فى هذه الانتخابات منها الرشاوى الانتخابية..ومنها محاولة شراء الاصوات بالمال من منطلق "اذا تحدث المال سكت الجميع "..ومنها ايضا دخول فرنسا اللا أخلاقي في هذه المعركة الانتخابية من الاساس لانها الدولة التى تقوم بالتنظيم وكان عليها عدم التقدم من الاساس ...... ولكن لنا الشرف كمصريين اننا حتى الان نحتفظ بكل اخلاقيات والتزامات الانتخابات بكل نزاهه وشرف ..وندعوا من الله ان يكتب الفوز لمصر رغم كيد الكائدين وحقد الحاقدين

تعليقات Facebook