خدمات

النقابة المستقلة ترفع الكارت الأحمر في وجه وكيل وزارة التربية والتعليم بالجيزة

الثلاثاء 14/نوفمبر/2017 - 02:39 م
السبورة
 
شن حسين ابراهيم الأمين العام  لنقابة المعلمين المستقلة هجوما حادا ضد إلهام أحمد إبراهيم وكيلة وزارة التعليم بالجيزة وذلك بسبب سلسة من القرارات الخاطئة والتي أضرت كثيرا بالمعلمين وذلك في بيان للنقابة المستقلة علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

 

وإليكم نص البيان:-

 

إلي السيدة الاستاذة وكيلة وزارة التعليم بالجيزة :

** الاعدادية ليست كالثانوية العامة

** دراسة القرارات أهم بكثير من التصوير أثناء التوقيع عليها

** إن لم يعرف المسؤول حجم السلبيات الناتجة عن قراراته فعليه أن يتوقف عن اصدارها

** المعلمين هم أول المتضررين من تقسيم الجيزة لأربع كنترولات فقط

نطالب سيادتك بوقف العمل بهذا القرار ومراجعة كل عوامل تنفيذه وسبل نجاحة والأضرار الناجمة عن تطبيقه .

 

السيدة الفضلى وكيلة الوزارة :

 

** في الثانوية العامة يتم انتداب المعلمين لأعمال التصحيح وتقدير الدرجات ويتم توفير وسائل مواصلات من المياديين العامة إلي مقرات الكنترولات .

*** فهل قمتم سيادتكم بتجهيز وسائل مواصلات ( اتوبيسات ) للسادة المعلمين المنتدبين لأعمال التصحيح وتقدير الدرجات خاصة أن المسافات بين مدن محافظة الجيزة شاسعة جدا والانتقال بداخلها يتطلب العديد والعديد من وسائل المواصلات ؟

 

أم أن المعلمين المنتدبين سيتحملون مغبة هذا القرار الغير مدروس جيدا ويقتطعون من أقوات أولادهم ليدفعون ثمن قرار خاطئ ليس لهم ذنب فيه ؟

 

والمعروف لدى كل الدنيا ان الانتداب لأعمال التصحيح في الاعدادية أو الابتدائية يكون العمل فيها لمدرة ثلاث أو أربعة أيام في مقابل مبلغ لا يزيد بأى حال من الاحوال عن مائة أو مائة وخمسون جنيها للمعلمي الخبير أو كبير المعلمين في أحسن تقدير !!!!

 

** في الثانوية العامة يتم تجميع اوراق اجابات الطلاب وترسل إلي الكنترول بصحبة سيارة شرطة لتأمين الأوراق لضمان أمنها وسلامتها .فضلا عن توفير قوة شرطية ثابتة بمقر الكنترول لحين اعلان النتيجة وانتهاء اعمال الكنترول .

*** فهل قمتم سيادتكم بالتنسيق مع الجهات الأمنية في هذا الأمر وضمنوا لسيادتكم توفير عشرين سيارة شرطة كل يوم امتحان لمرافقة أوراق الاجابة ؟

***هل تم الاتفاق والتنسيق مع الجهات الأمنية على توفير قوة شرطية لتأمين مقرات الكنترولات طوال فترة أعمال الامتحانات ؟

 

** في الثانوية العامة يتم تخصيص مدرسة كبيرة بها عدة مباني تخصص بالكامل للكنترول تبدأ العمل قبل الامتحانات بعدة شهور .

*** فهل قمتم سيادتكم بتوفير عدد أربعة أو خمسة مدارس بها عدة مباني ضخمة لهذا الغرض وهل ستتوقف العملية التعليمية بهذه المدارس من أجل التجهيز لأعمال الكنترول أم ان العمل سيكون بعد الساعة الثالثة وهو ما يعني زيادة بدلات السادة أعضاء الكنترول نظرا لزيادة أعدادهم ؟

 

** أعمال الثانوية العامة يتم تخصيص مبلغ محدد لها من قبل الادارة العامة للامتحانات وهى جهة لها ميزنية منفصلة عن ميزانية المدارس والادارات بموجب قرارات وزارية ولوائح وقوانين ؟

*** فهل ستقومون سيادتكم باصدار تشريعات وتعديلات في اللوائح والقرارات الوزارية بحيث يمكن دمج مزيانيات أربع أو خمس إدارات تعليمية فيما يخص أعمال الامتحانات وما يستلزمه ذلك من اجراء التسويات المالية واحتساب البدلات والفروق المالية والعجز أو الزيادة بعد انتهاء اعمال الكنترول ؟

 

** البحث عن التوفير هو أمر جيد لا محالة ولكن :

إن لم تكن هناك دراسة جيدة لتنفيذ خطوات التوفير فإن العواقب ستكون وخيمة لأنها حتما ستؤدي إلي إهدار المال العام فضلا عن الاَضرار النفسية والمادية السيئة التي ستصيب المواطنين من جراء عدم الدراسة الجيدة لهذه القرارات .

النقابة المستقلة ترفع الكارت الأحمر في وجه وكيل وزارة التربية والتعليم بالجيزة

 

شن حسين ابراهيم الأمين العام  لنقابة المعلمين المستقلة هجوما حادا ضد إلهام أحمد إبراهيم وكيلة وزارة التعليم بالجيزة وذلك بسبب سلسة من القرارات الخاطئة والتي أضرت كثيرا بالمعلمين وذلك في بيان للنقابة المستقلة علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

 

وإليكم نص البيان:-

 

إلي السيدة الاستاذة وكيلة وزارة التعليم بالجيزة :

** الاعدادية ليست كالثانوية العامة

** دراسة القرارات أهم بكثير من التصوير أثناء التوقيع عليها

** إن لم يعرف المسؤول حجم السلبيات الناتجة عن قراراته فعليه أن يتوقف عن اصدارها

** المعلمين هم أول المتضررين من تقسيم الجيزة لأربع كنترولات فقط

نطالب سيادتك بوقف العمل بهذا القرار ومراجعة كل عوامل تنفيذه وسبل نجاحة والأضرار الناجمة عن تطبيقه .

 

السيدة الفضلى وكيلة الوزارة :

 

** في الثانوية العامة يتم انتداب المعلمين لأعمال التصحيح وتقدير الدرجات ويتم توفير وسائل مواصلات من المياديين العامة إلي مقرات الكنترولات .

*** فهل قمتم سيادتكم بتجهيز وسائل مواصلات ( اتوبيسات ) للسادة المعلمين المنتدبين لأعمال التصحيح وتقدير الدرجات خاصة أن المسافات بين مدن محافظة الجيزة شاسعة جدا والانتقال بداخلها يتطلب العديد والعديد من وسائل المواصلات ؟

 

أم أن المعلمين المنتدبين سيتحملون مغبة هذا القرار الغير مدروس جيدا ويقتطعون من أقوات أولادهم ليدفعون ثمن قرار خاطئ ليس لهم ذنب فيه ؟

 

والمعروف لدى كل الدنيا ان الانتداب لأعمال التصحيح في الاعدادية أو الابتدائية يكون العمل فيها لمدرة ثلاث أو أربعة أيام في مقابل مبلغ لا يزيد بأى حال من الاحوال عن مائة أو مائة وخمسون جنيها للمعلمي الخبير أو كبير المعلمين في أحسن تقدير !!!!

 

** في الثانوية العامة يتم تجميع اوراق اجابات الطلاب وترسل إلي الكنترول بصحبة سيارة شرطة لتأمين الأوراق لضمان أمنها وسلامتها .فضلا عن توفير قوة شرطية ثابتة بمقر الكنترول لحين اعلان النتيجة وانتهاء اعمال الكنترول .

*** فهل قمتم سيادتكم بالتنسيق مع الجهات الأمنية في هذا الأمر وضمنوا لسيادتكم توفير عشرين سيارة شرطة كل يوم امتحان لمرافقة أوراق الاجابة ؟

***هل تم الاتفاق والتنسيق مع الجهات الأمنية على توفير قوة شرطية لتأمين مقرات الكنترولات طوال فترة أعمال الامتحانات ؟

 

** في الثانوية العامة يتم تخصيص مدرسة كبيرة بها عدة مباني تخصص بالكامل للكنترول تبدأ العمل قبل الامتحانات بعدة شهور .

*** فهل قمتم سيادتكم بتوفير عدد أربعة أو خمسة مدارس بها عدة مباني ضخمة لهذا الغرض وهل ستتوقف العملية التعليمية بهذه المدارس من أجل التجهيز لأعمال الكنترول أم ان العمل سيكون بعد الساعة الثالثة وهو ما يعني زيادة بدلات السادة أعضاء الكنترول نظرا لزيادة أعدادهم ؟

 

** أعمال الثانوية العامة يتم تخصيص مبلغ محدد لها من قبل الادارة العامة للامتحانات وهى جهة لها ميزنية منفصلة عن ميزانية المدارس والادارات بموجب قرارات وزارية ولوائح وقوانين ؟

*** فهل ستقومون سيادتكم باصدار تشريعات وتعديلات في اللوائح والقرارات الوزارية بحيث يمكن دمج مزيانيات أربع أو خمس إدارات تعليمية فيما يخص أعمال الامتحانات وما يستلزمه ذلك من اجراء التسويات المالية واحتساب البدلات والفروق المالية والعجز أو الزيادة بعد انتهاء اعمال الكنترول ؟

 

** البحث عن التوفير هو أمر جيد لا محالة ولكن :

إن لم تكن هناك دراسة جيدة لتنفيذ خطوات التوفير فإن العواقب ستكون وخيمة لأنها حتما ستؤدي إلي إهدار المال العام فضلا عن الاَضرار النفسية والمادية السيئة التي ستصيب المواطنين من جراء عدم الدراسة الجيدة لهذه القرارات .

تعليقات Facebook