خدمات

تعرف علي السبب في ضرب جهاز التحكم "الريموت" أحيانًا يجعله يعمل مرة أخرى؟

الأحد 26/نوفمبر/2017 - 09:30 م
السبورة
 

هذه الحركة الشائعة لدى الجميع في ضرب جهاز التحكم ليعود للعمل مرة أخرى تبدو مربكة بعض الشيء! فهل تشحن البطاريات ذاتيًا من هذه الضربات؟ أم ما هو السبب الحقيقي في أن الريموت يعمل مرةً أخرى بعد ضربه؟

 

من المهم القول أن ضرب ريموت التلفاز يجعله يعمل في بعض المرات وليس دائمًا إن توقّف عن العمل. ومن أجل فهم سبب حدوث ذلك، علينا في البداية شرح السبب الجذري لهذه المشكلة البسيطة.

تشكُّل طبقة الأكسيد

 

من المعروف أن البطاريات داخل ريموت التلفاز تبقى فترات طويلة تمتد إلى شهور وربما سنوات دون تغيير. ويعتمد انتهاء صلاحية البطارية على فترات استعمال الريموت. مع ذلك، فإن بقاء البطاريات فترة طويلة داخل الجهاز يؤدي إلى تشكيل طبقة أكسيد بين نقاط اتصال البطارية بالزنبركات المعدنية التي تصل الطاقة إلى داخل الجهاز.

 

 

وتمتاز طبقة الأكسيد هذه بأنها تمتلك مقاومة عالية، ما يعني أنها تمنع تدفق التيار الكهربائي. نتيجةً لذلك، يتوقف عمل الجهاز بسبب عدم وصول الطاقة التشغيلية إليه.

جهاز التحكم عن بعد لا يستعمل الكثير من الطاقة

 

كما ذكرنا، فإن تشكُّل طبقة الأكسيد يُعيق من تدفق التيار ويجعل الريموت لا يعمل “أحيانًا”. الشيء الآخر الذي يُساهم بحدوث هذه المشكلة أن ريموت التلفاز لا يستعمل الكثير من الطاقة. ما يعني أن كمية الطاقة البسيطة التي تُستعمل لضغط زر غير قادرة على التغلب على طبقة الأكسيد عالية المقاومة، ويُصبح الجهاز لا يستجيب.

 

 

التيار الرّطب، هو الحد الأدنى من التيار الكهربائي اللازم للتغلب على مقاومة طبقة السطح. في حالة ريموت التلفاز، فإن قيمة التيار تكون منخفضة للغاية وغير قادرة على التغلب على مقاومة طبقة الأكسيد. على عكس الحال في الكاميرا، التي تولِّد تيارًا مرتفع القيمة وقادر على التغلب على مقاومة طبقة الأكسيد.

كيف يُساهم الطرق على الريموت بجعله يعمل مرةً أخرى؟

 

عند ضرب جهاز التحكم، فإنه يعمل على هز المحتوى الداخلي له بقوة شديدة، بما في ذلك البطاريات وتحقيق اتصال أفضل بينها وبين الأطراف المعدنية داخل ريموت التلفاز. هذه الهزَّة كفيلة بتقليل طبقة الأكسيد وخفض مقاومتها وجعل التيار يتدفَّق مرةً أخرى داخل الجهاز، وبالتالي يعمل من جديد.

في الواقع، فإن ضرب ريموت التلفاز لإصلاحه لا يقتصر فقط على هذا الجهاز، بل هي طريقة ميكانيكية متّبعة مع الكثير من الأجهزة، مثل طرق المحامص، بطاريات السيارات، آلات التصوير، وغيرها الكثير من الأجهزة. وفي علم الميكانيكا، هناك اسمٌ علمي دارج لهذه الطريقة في الإصلاح وهو: “Percussive Maintenance”، أو الصيانة بالطَّرق. وهي طريقة ناجحة في الكثير من الحالات!

 

تعليقات Facebook