خدمات

الى نشطاء التعليم.. قدّموا ما يُفيد!

الإثنين 05/فبراير/2018 - 10:59 ص
 
قرأت مقترحًا لأحد المهتمين بالشأن التعليمي؛ تم تدوله على مواقع التواصل الإجتماعي، وبعض المواقع التعليمية؛ يعرض فيه مقترحًا بالتعامل مع مشكلة الحصص الإحتياطي، بتخفيض النصاب الأسبوعي من حصتين إلى حصة واحدة للأنشطة مثل: المجال الزراعى والصناعى، والتربية فنية، والحاسب آلي، والإقتصاد منزلي، على أن يستكمل معلمو هذه المواد أنصبتهم من الإحتياطي؛ ويتفرغ معلمو المواد الأساسية لحصصهم فقط..

أولًا: أيها الزميل؛ أنصحك بالعودة للقرار الوزاري 164 لسنة 2016 ؛ وسوف ترى أن الحصص الإحتياطي جزء أصيل من مسئوليات كل المعلمين، ولعلك تعلم أن هذا القرار مشتق من اللأئحة التنفيذية لقانون الكادر.

ثانيًا: أيها الزميل؛ يجب أن تفرق بين المواد الأساسية التي تضاف إلى المجموع والتي لا تُضاف إلى المجموع وبين مواد الأنشطة في المراحل التعليمية، لأن خلطت بين المواد الأساسية وبين مواد الأنشطة، مثال: مادة الحاسب الآلي مادة أساسية في المرحلة الإعدادية والثانوية ولكن لا تضاف إلى المجموع، ولذا وجب تحري الدقة.

ثالثًا: أيها الزميل؛ لعلك تعلم بأن معلمي المواد التي لا تُضاف إلى المجموع ومواد الأنشطة هم أكثر من يمارسون أعمالًا إضافية بجوار عملهم الأصلي ولا يتقاضون إلا رواتبهم، بينما يتفرغ معلمو المواد الأساسية على حد زعمك للدروس الخصوصية.

رابعًا: أيها الزميل؛ إن ما تطالب به من تخفيض النصاب الأسبوعي لحصص الأنشطة يأتي ضد سياسة وتوجه وزارة التربية والتعليم بالإهتمام بالانشطة التي تبني شخصية الطالب، علاوة على أن كثيرًا من الطلاب يقبلون عليها أكثر من إقبالهم على المواد الأساسية.

خامسًا: أيها الزميل؛ ما طالبت به فيه استهانة بزملاء لك في المهنة يحملون ذات مؤهلك ومنهم من يحمل الماجستير والدكتوراة، بل إن نظرتك فيها عنصرية لا تصح ولا تجوز داخل الحقل التعليمي.

سادسًا: أيها الزميل؛ أثق في أنك حسن النية ولكن خانك التوفيق في تقديم مقترح يخدم العملية التعليمية كاملة، حيث قدمت مقترحًا يخدم فئة محددة من المعلمين.

عبد القادر مصطفى عبد القادر
تربوي وكاتب

تعليقات Facebook