خدمات

مطالب بتغيير جذرى فى مفاهيم التعليم بالقمة العالمية للحكومات بدبى

الإثنين 12/فبراير/2018 - 10:52 م
السبورة
وكالات
 
استضافت منصة السياسات العالمية التي تقام على هامش فعاليات الدورة السادسة للقمة العالمية للحكومات بدبي، الإثنين، جلسة حوارية بعنوان: «المتغيرات القادمة في قطاع التعليم»، وشاطر فيها كل من الدكتور عمر الرزاز، وزير التربية والتعليم في الأردن، وغراهام براون مارتن، مؤلف ومؤسس برنامج التعلم بلا حدود، وإيرينا بوكوفا، المديرة العامة السابقة لمنظمة اليونسكو، وجون فامفاكيتيس، مدير قوقل للتعليم.

وسلطت الجلسة الضوء على الأزمات التي يشهدها القرن الحادي والعشرين وأبرزها التغير المناخي والصراعات والحروب وأزمة اللاجئين والتي أدت إلى تدفق الملايين من البشر من بلدانهم إلى الخارج باحثين عن فرص أفضل مما نتج عن حرمان أطفالهم من التعليم المنتظم.

واضاف الدكتور عمر الرزاز إنه «يجب على الحكومات أن تتبنى أُسساً تعليمية جديدة يقوم بها المعلم بالدور التوجيهي والإرشادي، بدلاً من استعمال أسلوب التلقين»، واعتبر أنه هو السلاح الأساسي للاجئ للهروب من الواقع المرير الذي يعيشه.

وشدد «الرزاز» على أهمية إشراك القطاع الخاص للعمل جنباً إلى جنب مع مؤسسات القطاع الحكومي ودعم جهودها في الارتقاء بقطاع التعليم وتحسين جودته. ومن جهته، ذكر غراهام براون مارتن، مؤلف ومؤسس برنامج التعلم بلا حدود، أنه يجب إدراج أفكار جديدة لممارسة التعليم التي ستؤدي إلى تحسن مستوى التعلم، مشيراً إلى أهمية تدريب المزيد من الكفاءات في قطاع التعليم لما له من انعكاسات إيجابية على تحسين جودة المخرجات التعليمية وبناء جيل مثقف.

من جانبها، انبأت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة السابقة لمنظمة اليونسكو: «لا بدّ من تحقيق تبديل جذري في مفاهيمنا عن التعليم وأهمية دوره في تحقيق التنمية ونعي بتأثيره على جودة حياة المجتمعات في المستقبل».

وأضافت بوكوفا أن هناك 60 مليون طفل في العالم محرومون من التعلم و4 ملايين آخرين لا تصلهم خدمة الإنترنت، مشيرة أن هناك بوادر إيجابية بتحقيق أعلى نسبة في عدد المتعلمين عالمياً.

وبدوره، أشار جون فامفاكيتيس مدير قوقل للتعليم، إلى وظيفة المعلم باعتبارها وظيفة نبيلة وتستحق الاحترام، وشدد على أهمية دعم المُعلمين بكافة الأدوات الحديثة التي يحتاجونها للقيام بواجبهم على أكمل وجه والتواصل مع الأجيال الجديدة بأدوات العصر.

وناقشت الجلسة المتغيرات والتطورات التي طرأت في مجال التكنولوجيا، والتي أدت إلى إحداث تغييرات جوهرية على العملية التعليمية، وأهمية إعادة النظر ومراجعة استراتيجيات التعلم والتعليم، بحيث يتم الاستفادة من الابتكارات التكنولوجية للوصول إلى المعلومات بسرعة وتعزيز التواصل الفعال بين أطراف العملية التعليمية.

أنبأ أن القمة العالمية للحكومات استقطبت أكثر من 4000 شخص من 140 دولة، مما يعكس المكانة البارزة للقمة على المستوى الإقليمي والدولي والاهتمام الكبير من الحكومات والمنظمات العالمية وهيئات القطاعين العام والخاص وصنّاع القرار ورواد الأعمال والأكاديميين وطلبة الجامعات والمبتكرين. كما تستضيف القمة 130 متحدثاً في 120 جلسة تفاعلية. وتميزت الدورة السادسة باحتضانها خمسة منتديات لتسليط الضوء على أكثر تحديات العالم الملحة واستعراض أفضل الممارسات والحلول العصرية للتعامل معها

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، مطالب بتغيير جذري في مفاهيم التعليم بالقمة العالمية للحكومات بدبي العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر مطالب بتغيير جذري في مفاهيم التعليم بالقمة العالمية للحكومات بدبي عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

تعليقات Facebook